علم تركيا هو العلم الرسمي للجمهورية التركية ويمثل رمزًا هامًا للوحدة الوطنية، يتكون من اللون الأحمر يتوسطه نجمة وهلال.

يشار إلى العلم التركي باسم البيرق (العلم الأحمر) كما يشار إليه أيضًا باسم السنجق (الراية الحمراء) في نشيد الاستقلال “النشيد الوطني التركي”.

علم تركيا

تاريخ علم تركيا

يعتبر علم تركيا امتدادًا لعلم الدولة العثمانية والذي تم اعتماده رسميًا علمًا للإمبراطورية في عام 1844 خلال فترة التنظيمات في عهد السلطان عبد المجيد.

حافظت الجمهورية التركية بعد إعلانها في عام 1923 على يد الغازي مصطفى كمال أتاتورك على آخر علم للدولة العثمانية.

ترجع جذور الهلال والنجمة في العلم التركي إلى حلم مؤسس الدولة العثمانية عثمان غازي والذي رأى في رؤية قمرًا يخرج من صدر القاضي والد زوجته إلى السماء حتى أصبح القمر بدرًا.

وتستكمل الحكاية أن القمر بعد أن صار بدراً نزل في صدر عثمان. ثمّ خرجت من صُلبِهِ شجرةٌ نمت لتظلل الكون كلّه، حيث كانت الجبال تحت ظلّها، وكذلك خرج نهر النيل ودجلة والفرات ونهر الدانوب من جذعها، وتحوّل ورق هذه الشجرة في الحال إلى سيوف أخذها الريح إلى القسطنطينيّة (اسطنبول).

تشير بعض المصادر الأخرى أيضًا إلى أن الهلال والنجمة رمزين لشهر رمضان وللإسلام وأن هذا هو السبب وراء اتخاذ الدولة العثمانية للهلال والنجمة كرمزين في العلم.

تم إصدار قانون العلم التركي في 29 مايو 1936، والذي حدد القياسات الهندسية ودرجة اللون الأحمر في علم تركيا بشكل قانوني.

اقرأ أيضًا: السلطان محمد السادس “وحيد الدين” آخر سلطان عثماني

العلم التركي

قانون العلم التركي

ينص قانون علم تركيا على احترام وتوقير العلم، حيث أن لا يجوز استخدام العلم التركي بشكل ممزق أو غير مكتمل أو مرقع أو متسخ أو شاحب أو متجعد أو بأي طريقة من شأنها الإضرار بالقيمة الأخلاقية التي يستحقها.

كما يُحظر لا وضع العلم على الطاولات أو المنصة أو استعماله كغطاء لأي غرض باستثناء الأغراض الرسمية.

يمنع بشكل تام أيضًا وضع العلم في أماكن الجلوس أو الوقوف أو ارتداؤه كزي موحد.


أبعاد العلم التركي

نص قانون العلم التركي، على المواصفات التالية للعلم التركي، حيث يجب أن تكون المسافة بين (الحافة اليسرى) للدائرة الداخلية للهلال والخط الرأسي الذي يربط بين طرفي الهلال المدبب هو 279×800 G = 0.34875 G ؛ وبالتالي ، فإن النقطة اليسرى للنجم تكون حوالي 0.0154 G وراء هذا الخط.

أبعاد العلم التركي

استعمالات علم تركيا

يظهر العلم التركي بكثافة في الأعياد والأيام الوطنية كيوم الجمهورية وعيد النصر كما يستخدم العلم أيضًا في جنازات الشهداء ومسؤولي الدولة البارزين.

يعتبر العلم رمزًا أساسيًا على الوحدة الوطنية في تركيا، حيث يحظى العلم باحترام وتوقير كبيرين من الشعب لما يرمز له من تراث وتاريخ عريق.

صور لعلم تركيا

ماذايمثل الهلال والنجمة في علم تركيا؟

يمثل الهلال رمزًا إسلاميًا في العلم التركي، كما تشير بعض المصادر إلى أن الهلال والنجمة إشارة إلى حلم عثمان غازي، مؤسس الدولة العثمانية.


Abdullah Habib

The Founder of Turkpidya, an Egyptian student from mixed Turkish descent. A multilingual man passionate about Turkey and writing. A material scientist and engineer.

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *