fbpx

جامع آيا صوفيا Ayasofya Cami هو كتدرائية أرثذوكسية سابقة ومتحف سابق، يعتبر من أهم رموز مدينة اسطنبول التاريخية والتي أثارت الجدل على مر التاريخ.

يمتد تاريخ جامع آيا صوفيا إلى عام 532 ميلاديًا، حيث مر المبنى التاريخي بمراحل وتقلبات جذرية طوال تاريخه حتى استقر على هيئته الحالية في شكل جامع أثري.

جامع آيا صوفيا

جامع آيا صوفيا قبل الدولة العثمانية

تم إنشاء آيا صوفيا في عام 532 ميلاديًا، بأوامر الإمبراطور جستنيان الأول، والذي أراد بناء كنيسة عظيمة استغرقت 5 سنوات و10 أشهر للبناء وافتتحت في 27 ديسمبر 537 ميلاديًا.

ومنذ إنشائها وحتى الحملة الصليبية الرابعة في عام 1204م كانت آيا صوفيا كنيسة أرثذوكسية لتتغير في ذلك العام إلى كنيسة رومانية كاثلوكية لمدة 57 عامًا تقريبًا.

وفي عام 1261 ميلاديًا، عادت آيا صوفيا لتكون كتدرائية أرثوذكسية من جديد حتى فتح القسطنطينية في عام 1435 ميلاديًا حيث تحولت إلى جامع من أكبر الجوامع في الإمبراطورية العثمانية.

جامع آيا صوفيا

التحول الأول لآيا صوفيا إلى جامع

تحولت آيا صوفيا بعد الفتح، إلى جامع بأوامر السلطان محمد الفاتح، في أول جمعة بعد الفتح في الأول من شهر يوليو/ حزيران من عام 1435م، حيث لم يكن للمسلمين جامع ليصلوا فيه.

اشترى الفاتح آيا صوفيا من مالكيها من ماله الخاص، وحولها إلى وقف إسلامي وجامع حيث أن سند ملكية آيا صوفيا الموجود في أرشيف الدولة التركية حتى الآن، يشير إلى ملكية آيا صوفيا لوقف السلطان محمد الثاني.

قبل عام 1481 ميلاديًا ، أقيمت مئذنة صغيرة في الزاوية الجنوبية الغربية من المبنى ، فوق برج الدرج، وفي وقت لاحق قام السلطان بايزيد الثاني ببناء مئذنة أخرى في الزاوية الشمالية الشرقية.

انهارت واحدة من المآذن بعد زلزال 1509 ، وفي حوالي منتصف القرن السادس عشر تم استبدالهما بمئذنتين متقابلتين قطريتين بنيتا في الزوايا الشرقية والغربية من الصرح.

في القرن السادس عشر، أحضر السلطان سليمان القانوني شمعتين كبيرتين من غزوه للمجر ووضعهما على جانبي المحراب.

جامع آيا صوفيا

متحف آيا صوفيا

في عام 1935 ميلاديًا، وبعد هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى، أمر مجلس وزراء الجمهورية التركية بتحويل آيا صوفيا من جامع إلى متحف وهو القرار الذي أثار جدلًا كبيرًا بسبب بعض الشكوك حول تزوير توقيع مصطفى كمال أتاتورك على هذا القرار.

بتحويل المبنى إلى متحف، تمت إزالة السجاد وأظهرت زخارف أرضية رخامية مثل الأومفيليون لأول مرة منذ قرون ، في حين تمت إزالة الجص الأبيض الذي يغطي العديد من الفسيفساء.

جامع آيا صوفيا اليوم

في العاشر من شهر يوليو/تموز من عام 2020، قررت الدائرة العاشرة من المحكمة الإدارية العليا في تركيا، إبطال قرار مجلس الوزراء بتحويل آيا صوفيا إلى متحف، بعد 85 عامًا، لتعود آيا صوفيا لتكون جامعًا من جديد.

جامع آيا صوفيا

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status